الحمد لله و كفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى، والحمد لله رب العالمين، القائل في كتابه المبين وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون

إن من البواعث التي دعت إلى إنشاء هذا الموقع هو بيان السبيل الشرعي، في معالجة أمراض المس والسحر، بحيث أصبح لا يكفي تحريم اللجوء إلى السحرة والدجالين، دون طرح البديل الشرعي، وكانت منطلقاتنا في ذالك، كتاب الله الخالد والمعجز، كأول سند معصوم مجمع حوله، و السنة النبوية الصحيحة، كمفسرة ومبينة لأحكامه، متوخين من ذالك، الوصول إلى رضى الله، ثم نفع المسلمين ما استطعنا إلى .ذالك سبيلا

و سيجد القارئ الكريم إن شاء الله تعالى في هذا الموقع، إجابات شافية عن قضايا و مواضيع تتعلق بالمس الصرع وسبل علاجها والوقاية منها، تجمع مابين العلم الحديث وأقوال أهل العلم من السلف والخلف، كما وسيجد قضايا و مواضيع أخرى مهمة، تيسر له سبيل التعرف على ميدان العلاج بالقرآن الكريم، والحصول على أكبر قدر من المعلومات فيه، بأسلوب سهل موجز ومختصر، والله .نسأل أن يعلمنا وينفعنا بما علمنا، وهو من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل